فادي الدروبي / في الوقت الذي كان فيه الحكّام الأربعة أحلام، راغب علامة، نانسي عجرم وحسن الشافعي، يستقبلون المواهب، يستمعون إليها ويدلون بأحكامهم على أصواتها، زحمةٌ في الخارج، صراخٌ وإحتجاجات.

ما الذي يجري؟

قرار فريق عمل آرب ايدول بإغلاق الباب بعد نفاذ الأرقام وإكتمال النصاب المطلوب من المواهب المتقدّمة، خلق حالة من خيبة الأمل لدى المشتركين في تونس ولدى الأشخاص الذين قدموا من الصباح الباكر بغية التقدّم إلى تجارب الأداء في الموسم الثاني.

بصوتٍ واحد هتف الجميع: "فوتونا على آرب ايدول"، معبّرين عن إستيائهم. فالبعض وصل منذ الساعة الخامسة صباحاً ولم يستطع الحصول على رقم وإستمارات، فيما البعض الآخر حضر من دول مجاورة مثل ليبيا والجزائر إلى تونس وإنتظر خارجاً دون جدوى.

غضبٌ ولحظات صعبة عاشها عدد كبير من المتقدّمين إلى تجارب الأداء في تونس، قبل أن يُغادر قسمٌ منهم، في حين بقي البعض الآخر أمام الباب علّه يحصل على رقم وفرصة لقاء الحكّام الأربعة والإستماع إلى صوته.


 


Comments




Leave a Reply