فادي الدروبي/ كادت مسيرة صابرين نجيلي أن تنتهي قبل أن تبدأ، بعد أن وصلت متأخرة إلى تجربة الأداء في المرحلة الأولى في مصر، لكن بعض المفاوضات الطويلة مع الحارس الخارجي وإدارة "أراب أيدول" حصلت نجيلي على فرصة العمر ودخلت إلى اللجنة.

صابرين (20 عاماً) غنت أمام اللجنة بكل ثقة فحصلت على موافقة جميع أعضاء اللجنة، كما اثنت اللجنة على أدائها القوي والمعبر وإعتبرها الشافعي أنها فنانة متكاملة من صوتها وشكلها إلى طريقة وقوفها.

هكذا إبتسم القدر مجدداً بوجه نجيلي، بعد أن عاكسها ووصلت في نهاية تجربة الأداء.

نتمنى أن لا تتأخر على طائرتها المتوجة إلى بيروت أيضاً.

 


Comments




Leave a Reply